ليس بفائض……شعر محمد اللوزي

ليس بفائض الوقت
تسرحين شعرك الذهبي
و إنما بوهج روحك و ما تلقين به بروق،
يدي التي جرحها الغياب
تواقة لرفع المشابك عن شعرك
و السير في مسطحات بياضك …..

ليس بفائض انوثتك
ترممين الليالي
و إنما بحياء خصرك حين يستدير
و يلقي بضوءه على وحدتي.
و لماذا انا بعيدك
ليس في متناول فمي غير قوارير الانتظار
أسكر بها
و ارمي الكؤؤس حسرةً على الارض.
تكسرتْ الأحلام في مخيلتي
و انحنى العمر في انتظارك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: