المهندس محمد مجاهد : اتركوا الحريه لاعضاء سموحه لاختيار مجلسه .. الصندوق الحكم والقضاء هو العدل

كتب : خليل ابو العلا

صرح المهندس احمد مجاهد مرشح منصب الرئاسه بنادي سموحه والذي يلقي قبولا كبيرا لدي اعضاء سموحه المحترمين  والذي عاد للمنافسه علي منصب الرئاسه بحكم القانون  حيث صرح  ان الصندوق هو الحكم..والقضاء هو العدل..
واضاف علي صفحته الخاصه بالفيس بوك رغم كل مايتم وما يحاك ضدى بشأن الإبقاء على إستبعادى بداية من مجلس إدارة النادى مرورا بمركز التسوية واللجنة الاستشارية وانتهاءا بصدور الحكم العادل والنهائى بشأن رجوعى وإدراجى ضمن قائمة المرشحين على مقعد مجلس إدارة النادى وفق الترتيب الأبجدى.
والإستعانة بغير ذى شأن للتأثير على القرار النهائي الخاص بإدراجى أطمأن الجميع بأن كل ما يصدر من تصريحات او تلميحات عارية تماما عن الصحة.
فلا يمكن لأى جهة ما كانت عدم تنفيذ الحكم الصادر لصالحى لعدم تعريض العملية الإنتخابية برمتها للبطلان.
وفى هذا الصد أؤكد على إحترامى الكامل لأحكام القضاء المصرى العادل، وأرفض بشدة ما صدر عن المرشح المستبعد من تطاول على قضاء مصر الشامخ وووصفه بأنه السبب فى تدمير الأندية.
لماذا لا نجعل الصندوق هو الحكم والقرار لأصحاب البيت الأصيل أصحاب الجمعية العمومية؟
ما الداعى فى وضع النادى مرة تلو الأخرى فى نفق مظلم لعدم تنفيذ أحكام قضائية نهائية؟
وتساءل لماذا كل هذه الصراعات على منصب تطوعى لا تعود منه فائدة إلا لإختيار الأجدر لقيادة نادى سموحة؟
هل هناك ما يخفى على السادة الأعضاء ولا يرغب البعض فى معرفته؟!
التساؤلات السابقة سنجد إجابات لها لو تركنا الفرصة لأعضاء الجمعية العمومية فى تحديد مصير ناديهم.
اتركوا الإختيار لأصحاب الإختيار والنتيجة ستكون مرضية للجميع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: