الأربعاء , سبتمبر 30 2020

الخارجية الفلسطينية تطالب بتحرك دولي عاجل لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي

طالبت وزارة الخارجية الفلسطينية، بتحرك
دولي عاجل وملزم لمحاسبة إسرائيل على استمرار انتهاكاتها وخروقاتها للقانون الدولي؛
بما يضمن إنهاء احتلالها لأراضي دولة فلسطين.

 

وأشارت الخارجية الفسطينية – في بيان نقلته
وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) – إلى أن حكومة نتنياهو تواصل حربها على الوجود الفلسطيني،
بالتحديد في المناطق المصنفة (ج) والقدس المحتلة، عبر تصعيد عمليات سرقة الأرض الفلسطينية
وتخصيصها لمصلحة الاستيطان والمستوطنين، واستهدافها اليومي للوجود الفلسطيني في تلك
المناطق بهدف تهجير العائلات الفلسطينية وطردها من أراضيها ومساكنها.

 

وقالت الخارجية الفلسطينية إن استمرار الانتهاكات
الإسرائيلية الجسيمة للقانون الدولي، تضع مصداقية الأمم المتحدة وهيئاتها أمام اختبار
جدي”، من حيث قدرتها على ترجمة قراراتها الخاصة بفلسطين الى خطوات عملية كفيلة
بردع التمرد الاسرائيلي على الشرعية الدولية، ووضع حد للاستخفاف بالقانونين الدولي،
والدولي الإنساني، واتفاقيات جنيف.

وأوضحت أن ما تقوم به حكومة بنيامين نتنياهو
اليمينية المتطرفة من إجراءات وخطوات استيطانية يضع المجتمع الدولي أمام تحديات كبيرة،
تتعلق بمسؤولياته الأخلاقية والقانونية تجاه الشعب الفلسطيني، وتجاه إرادة السلام الدولية
القائمة على حل الدولتين، خاصة بعد القرار الأممي رقم (2334) بشأن الاستيطان”.

وأدانت الخارجة إقدام جرافات الاحتلال أمس
على هدم 11 مسكنا، وحظيرة لتربية المواشي في منطقة الخان الأحمر الواقعة الى الشرق
من القدس المحتلة؛ ما أدى إلى تشريد أكثر من 200 فلسطيني غالبيتهم من الأطفال والنساء.

يذكر أن البيوت البدوية التي هدمت في منطقتي
“واد سنيسل” و”بئر المسكوب”، تقع في قلب المخطط الاستيطاني المعروف
بـ”
E1“.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: