الأحد , سبتمبر 20 2020

سقوط قذائف على الجولان المحتل لليوم الثاني على التوالي وإسرائيل ترد

أعلن الجيش الإسرائيلي مهاجمته أهدافا عسكرية سورية ردا على سقوط قذائف “شاردة” مصدرها الأراضي السورية اليوم الأحد على مرتفعات الجولان المحتلة لليوم الثاني على التوالي.

وأضاف الجيش الإسرائيلي أن القذائف سقطت في أرض فضاء بشمال الجولان ولم تتسبب بسقوط ضحايا، مؤكدا أنه رد على القذائف و”استهدف موقعين للمدفعية وشاحنة ذخيرة تخص النظام السوري”.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، هدد أمس عقب قصف الجيش الإسرائيلي لمواقع في سوريا “ردا” على سقوط قذائف سورية على الجولان المحتل، قائلا “سنجيب بقوة على كل إطلاق نار على أراضينا”.

وأضاف نتنياهو في تصريح “لن نقبل بإطلاق نار متقطر أو بانزلاق النيران إلى أراضينا من أي جبهة كانت”.

يذكر أن إسرائيل نفذت ضربات جوية من حين لآخر أو ردت بإطلاق النار في مواجهة محددة، من داخل ألأراضي التي احتلتها في الجولان في حرب 1967.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: