الثلاثاء , أكتوبر 20 2020

braza malik8

إنبعاثُ لوركا…شعر إبراهيم مالك/ترجمة الحسن الشيخ حامد/موريتانيا

لا يُمكنكَ قتل شاعرٍ برصاصةٍ واحدة، الطّلقة في الجُمجُمَة، و ليست في الفكرة كم من الوقت سَيستغرق قَتلُ فكرة!؟ كان وجهكِ شَاحبا يا غَرناطَة وَحدها دُموع لُوركا سَقطت فوق خَدّيكِ، لِتغسلَ خَطاياكِ الكثيرة! الرّصاصاتُ كثيرة، و الصّراعات مَريرة و الأحقادُ قاتلة، وَحدهُ الحُب يمنحنا جَسدا للتّحمل و طاقةً هَائلةً للإسْتمرار، …

أكمل القراءة »

الوقتُ…شعر إبراهيم مالك/ترجمة الحسن الشيخ حامد/موريتانيا

عَقارب السّاعة تُشير إلى نَزف قلبي و سُقوط أُمنيةٍ وحيدةٍ من عليائها، على جدار الحُزن.. دون أن أكترث يدسّ الوقتُ نفسه في حقائب عقلي و يفرُكه بكلّ قسوةٍ حين يُذكّرني بأحلامي الضّائعة فوق جسد العُمر! أنزفُ بشدّةٍ رغم قِصَر الحياة و رغم ضِيق الأُفق و إتّساع الألم إلا أنّني أتسلّى …

أكمل القراءة »

الدّوالي لا تتشابه في بيتك يا أبي…شعر عدنان شيخموس/سوريا

وحدَها الشمعةُ خجولةٌ لاتضيءُ عنقودَ عنبٍ في كأسِ ماءٍ باردٍ . تحتضنُ داليةٌ ذليلةٌ أسوارَ زيتونٍ و طينٍ. هل تكفي حبةُ زيتونٍ صامدةٌ لتكونَ أشجارُ زيتوننا محطة َدخانٍ و مقبرة حافية. لم تعدْ الدّاليةُ استراحةً أليفةً للعصافيرِ يا أبي تاركةً ضفافَ شمعةٍ تحترقُ تحتَ حرائقَ في محطةِ الرّوحِ. لم يعدْ …

أكمل القراءة »

نكاية…شعر زكريا شيخ أحمد/سوريا

نكايةً بالفأرٍ ؛ جاءَ القِطُّ . نكايةً بالشمالِ ؛ جاءَ الجنوبُ . نكايةً بالحلمِ ؛ جاءَ الواقعُ . نكايةً بالصَّحْو ؛ جاءَ السُّكْرِ . نكايةً بالظلِّ ؛ جاءَ النورُ . نكايةً بالنورِ ؛ جاءَ الظلُّ . نكايةً بأولِ نظرةٍ ؛ جاءَتْ آخرُ نظرةٍ . نكايةً بأولِ نفَسٍ ؛ جاءَ آخرُ …

أكمل القراءة »

أريدُ إرتداءَ جثةٍ…شعر زكريا شيخ أحمد/سوريا

الحديدُ ، الأحجارُ ، الأشجارُ ، و الأمواتُ يفركونَ ايديَهُم على رصيفٍ طويلٍ ؛ يفركونَها جيئةً و ذهاباً ، كأنَّهُم ينتظرونَ قدومَ قطارٍ أو حافلةٍ . يمرُّ وقتٌ لكنَّ االقطارَ لا يأتي ؛ يمرُّ مزيدٌ منَ الوقتِ ، لكن لا قطاراً يأتي و لا حافلةً تأتي . يختفي الجميعُ فجأةً …

أكمل القراءة »

عذرا…شعر الزعيم محمد/موريتانيا

عذرا إذا امتنعت عن كتابة المقدمة لقصة كفرت بالذي احتوت عذرا… كفرت لأني مطالب بإرتداء كفن السماء مطالب بحقن دم الغيم ها أنا سجين على غيد الفراغ تمر بي تلك اللحظات التى أتذكرك بها فيشدني الحنين اليك بعد عشرين عاما يناديني صديقي باسم قديم كأحلامي و يطلب صوتي!! يا صديقي …

أكمل القراءة »

رُبّما…شعر زكريا شيخ أحمد/سوريا

رُبَّما لا يكونُ أحدٌ سعيداً الآنَ . لا أنتَ و لا الذينَ يعاندُهم النومُ كلَّ ليلةٍ و لا الذينَ يعملونَ في عطلةِ نهايةِ الأسبوعِ و الأعيادِ . و لا الذينَ يعملونَ ساعاتٍ إضافيةٍ أو بدوامين . و لا الذينَ ينامونَ ساعاتٍ كافيةٍ في عطلةِ نهايةِ الأسبوعِ . و لا العاطلونَ …

أكمل القراءة »

وداعا بَدر…شعر محمد محمود محمد البشير/موريتانيا

على ضفة النهر بين الحقول تدنو من حلمك الأبدى “حيا على الكفاح” في عرق العمال بين الحشود تهتف بشغف: “حيا على النضال” من أعرشة الهامش توقد الشرارة تضيئ طريق الكادح “حيا على الصمود” وتمضي نحو الأبدية متقدا بالأحمر تشرع في الغياب فتنعيك الميادين “حيا على التاريخ” • وداعا بدر

أكمل القراءة »

وحدة…بقلم المصطفى عبد الرحمن/موريتانيا

تتقاذفني الحروف والكلمات,حرف الواو الغبي يدحرجني بقدمه اليمنى ثم يمررني إلى حرف الحاء الهمجي الذي استقبلني بباطن قدمه اليسرى و “هوب” يرفعني قليلا ثم ضربة خفيفة بظاهر القدم أرتفع أكثر,في تلك اللحظات يبحث عن حرف الدال العبيط فيلمحه عند زاوية المنتصف,يمررني إليه فيستقبلني الدال بصدره ويتركني أتهادى وقبل أن أسقط …

أكمل القراءة »

اِعتراف…شعر زكريا شيخ أحمد/سوريا

قبلَ ثلاثينَ سنةٍ وجدْتُ نفسيَّ أَكتبُ أَكتبُ لأسبابٍ لا أعلمُها ، للتباهي ربما أو للتقليدِ أو لإثباتِ إتقانيَّ اللغةَ التي أَكتبُ بها ، ما لبثْتُ أنْ توقفْتُ عنِ الكتابةِ . لكني و بعدَ عشرينَ سنةٍ عدْتُ لها ففوجئْتُ بإسنادِ تهمةِ الشِعرِ لي . تهمةٌ أنا بريءٌ منها براءَةَ الذئبِ منْ …

أكمل القراءة »