الجمعة , ديسمبر 4 2020

قصتى معك …قصيده للشاعره عواطف حافظ

 

  • كما فنار قديم 
    أتوسط ملح البحر
    وأنت أمامى يا صديق 
    كما شجرة يابسة 
    على رمل شاطىء محترق..
  • ألمحك من بعيد 
    أعيش معك حكايتى 
    لكنك أبدا ما أدركت السر
    وما شعرت أبدا 
    بإمرأة قبال بسمتك الطليقة
    تحترق
  • وكثيرا ما كذبت يا صديقى عليك
    وقلت بأنك فقط صديق 
    وتعمدت مرارا 
    نطق اسمك دون ألقاب
    فحروف اسمك دون ألقاب تسبقها
    هى إذن بالعناق 
    وكثيرا ما وهمى انطلق
  • وكثيرا ما استحضرت وجهك
    تبادلنا أحاديث المساء
    كثيرا ما راقصتنى 
    تحت الأضواء 
    وتوسدت عشب صدرك 
    فوق اريكتى 
    حتى غاب النجم 
    فى حضن الأفق
  • وكثيرا 
    ما ألقت شموسك بالنرجس
    فوق وسادتى 
    كثيرا ما قاسمتنى طاولة الصباح
    وصببت لى قهوتى 
    كثيرا ما حكيت لى عن الأصحاب
    وودعتك عند الباب بقبلة المفترق
  • لكن إندفاع الباب أيقظ خيالاتى
    قذف بجعات أحلامى 
    بالحصى الملتهب
    وأدركت وقتها
    بأنك ما أتيت 
    وما حكيت 
    وما شاركتنى قبلتى 
    وأنى حين أغلقت الباب 
    أغلقته على حسرتى 
    هذى أنا يا حبيبى 
    وهذه يا صديقى 
    قصتى ..
 
 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: