الخميس , أكتوبر 29 2020

بلورة الأحزان……شعر سعيد الفريس

أصبحت مبتعدا إذ بالهوى مرحا
يناشد الحزن في وجه المنى فرحا

أصبحت أعزفني شوقا لفاتنة
وعدت مضطرب الوجدان منجرحا

وها أنا الآن مزروع على شفتي
حرف يداعب في أحشائه جرحا

يستعطف الفجر حرا أن يعيد له
قلبا تجسد من أوجاعه شبحا

آه تبلورها الأحزان فارهة
وموطني من أباطيل الوغى نقحا

طير الشياطين بالبارود تقذفه
ومن جراح الثكالى صوته صدحا

فشع يا فجرنا الميمون: وامض به
فكاهل الروح بالأوجاع قد طفحا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: