الجمعة , سبتمبر 18 2020

هما الاطباء – لامؤاخذة – ولاد البطة السودا؟

احمد عفيفي يكتب : هما الاطباء – لامؤاخذة – ولاد البطة السودا؟!

حاجة عجيبة بجد ، ايه الحملة المسعورة دي في فضائياتك يامصر على الاطباء ، وليه مكثفين الحملة بالأوي كده اليومين دول ؟ .. كل ده عشان امين شرطة غلط وتجاوز وتمادى وافتكر نفسه فوق القانون وان القانون ده في جيبه يشغّله بالريموت كنترول زي ماهو عايز ووقت مايجيله مزاجه .. واقعة وحصلت وكلنا عرفناها في مستشفى المطرية ، والاعمى يشوف ويقول ان الامناء هما اللي غلطانين ، الشرطة عايزة تسويّ الموضوع ونكفي ع الخبر ماجور ويادار مادخلك شر ، وبتحصل في احسن العائلات ، لكن الاطباء بعد ما اتهددوا بتلفيق قضايا وبدخول السجن خافوا ، بس حسبوها بدماغهم ، لقوها محصلة بعضها .. على رأى المثل \\\\\\\\\\\\\\\” حيسخطوك ياقرد حتبقى ايه \\\\\\\\\\\\\\\” .. ماهى خربانة خربانة ، دراسة وطلع عين اللي جابونا فيها ، وفي الأخر الاسم دكتور وبالطو وسماعة ، والفعل شحات ومش لاقي ياكل ، وأمين الشرطة اللي ضربهم واهانهم بياخد أد الواحد منهم مرتين ، وتلاتة ، ده غير بقى التهليب بالترهيب والذي منه ، حكاية بسيطة جدا ، الأمين غلط ، ياخد على دماغه بالقانون ، ولو الدكتور غلط ياخد هو كمان على دماغه وبرضه بالقانون ، لكن اضربك وامسح بكرامتك الارض وبعدين اقولك نتصالح .. ماذا وإلا .. ده اسمه ظلم وسخافة وقلة ادب كمان.

الاطباء بيصعّدوا المشكلة ولقوا ناس كتير واقفة معاهم : اوعوا تسيبوا حقكم ، كفاية أوي اللي حصل قبل كده وقلتم المسامح كريم .. كبرت المسألة في دماغ الاطباء ، واخدوا موقف وقفلوا المستشفى واعلنوها بالصوت العالي \\\\\\\\\\\\\\\” مش حنشتغل \\\\\\\\\\\\\\\” ، ولو حصل إيه .. حقنا يجي الأول واحنا نرجع.

حتقوللي غلط .. موافقك .. المرضى مالهمش ذنب ، وده صحيح ، بس اعمل ايه والدولة كلها ضدي كأني جوز أمها ، فمن وجهة نظرهم كان لازم يقفوا وقفة يسمعها الناس اللي فوق عشان يحسوا ان فعلا فيه مشكلة لابد لها من حل ، فبدلا بقى من اننا نفكر بعقلانية ونشوف الصح فين وازاى نراضي المعتدى عليهم بالقانون ، لأ .. أقوم – انا كنظام – والكلمة أعنيها واقصدها ، أشن حملة شعواء على الاطباء ، واضربهم من حتة تانية بعيد عن القضية الأصلية بتاعت امناء الشرطة ، وفجأة ألاقي الفضائيات كلها الا ما رحم ربي ، نازلة بالكرباج على ضهر الاطباء ، والابراشي في العاشرة مساء يجيب البنت اللي قطعوا رجليها نتيجة خطأ طبي ، والطفلة اللي اتشوهت نتيجة خطأ طبي ، ويقوم احمد موسى – وهو مش فاهم اى حاجة في اى حاجة – يفتح النار على دكاترة الرمد اللي اتسببوا في ان 13 مريض ومريضة فقدوا بصرهم نتيجة حقنهم بدواء غير مسموح باستعماله دوليا ، مع ان المستشفى اللي حصل فيها الكلام ده مستشفى حكومي مش خاص ، يعني لابد من الحرص الشديد في حكاية الادوية ، والاقي رشا نبيل ولبنى عسل \\\\\\\\\\\\\\\” دي في دريم ودي في الحياة \\\\\\\\\\\\\\\” قاعدين يلطموا وجنازة يشبعوا فيها لطم كأنهم نازلين من بطن امهم دكاتره وفاهمين القرد مخبي غداه فين ، رغم ان استاذ كبير وطبيب عيون شرح المسألة بعقلانية شديدة ونفى تماما ان الدواء غير مصرح به دوليا ، وقال انه كان يستخدم في علاج سرطان القولون ولجنة طبية امريكية رأت نتيجة اختبارات محددة انه ممكن يساعد في علاج الشبكية ، كلام علمي ومنطقي ، طيب ليه بقى المرضى \\\\\\\\\\\\\\\” اتعموا \\\\\\\\\\\\\\\”؟ ده سؤال وجيه .. ممكن جدا يحصل نتيجة اى أمور أخرى ، عدم التعقيم مثلا او شىء من هذا القبيل ، طيب ده صح ؟ لأ طبعا غلط ومليون غلط .. بس لانبالغ ونقول كلام غير علمي عشان ندين الاطباء ونسجنهم.
الكلام واضح وضوح الشمس ، لكن السيد المبجل الاستاذ الكبير بالأوي احمد بك موسى مش عاجبه الكلام ده ، البيه استاذ كبير في كلية الطب واحنا مش عارفين ، مصمم ان الدواء غير مسموح به دوليا ولابد من محاسبة الاطباء وسحلهم ويستاهلوا اى حاجة تحصل لهم ، وناقص يقول : كان عنده حق امين الشرطة لما ضربهم ومسح بيهم الارض.!
انا مشفتش كده على فكرة في اى بلد في الدنيا الا في مصر ، هناك قضية بعينها قصاد عنينيا ، نقوم نيجي مع طرف على الطرف الأخر من غير ماندخل في القضية نفسها موضوع البحث ، لأ .. اضربك من حتة تانية ، عامل فيها بتاع كرامة وعامل فيها دكتور ، يا أخي اتنيّل وشوف البلاوي اللي انت بتعملها وبعدين تعالى قوللي عايز حقي.
لعبة قديمة وتفكير أمني غبي ، والاعلام بيتحرك حسب أوامر البهوات ، افتح النار على فلان وهات له القديم والجديد ، او خف بقى على فلان او علان لأنه تاب ورفع الراية البيضا خلاص.
عيب وميصحش اللي بيحصل ده ، ثورتين ايه ونيلة ايه اللي عملناهم ، واحنا اللي فينا فينا .. لا بنتعلم ولا عايزين نتغيّر .. واعلامنا تحت أمر النظام وأمن الدولة، عشان كده حيقضل اعلام مكسح ولسه بيلبس بامبرز!

 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: