الجمعة , مايو 7 2021

“الأوقاف” تطلق مجالس إفتاء بالمساجد الكبرى و تدرب الدعاة على الفتوى

أكد الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، إطلاق الوزارة ما يسمى بمجالس الإفتاء فى المساجد الكبرى وذلك للرد على تساؤلات الرواد، من خلال أمناء الفتوى بدار الإفتاء المصرية، وفى مقدمتهم الدكتور مجدى عاشور المستشار الأكاديميى لمفتى الجمهورية وأمين الفتوى، وعدد من الكوادر الكبرى من الدار ، مشيرا إلى اتفاق أبرمه مع مفتى الجمهورية الدكتور شوقى علام. وأضاف وزير الأوقاف، أن مجالس الإفتاء سوف تنطلق فى المساجد الكبرى بالقاهرة والمحافظات وتبدأ أولا فى مساجد الحسين و السيدة زينب والسيدة نفيسة ومسجد عمر بن العاص وقاهر التتار، وناصر بأسيوط، والمرسى أبو العباس بالإسكندرية، ومصطفى محمود بالجيزة. وأشار الوزير، إلى أن مجالس الإفتاء سوف تباشر عملها عقب صلاة المغرب من يوم السبت أسبوعيا فى مبادرة مشتركة واتفاق ما بين الأوقاف والإفتاء لحل مشاكل الجمهور ودفع الفكر المتشدد عن الفتوى والتيسير على الناس. وقال الوزير، إن الأمر سيتطور إلى تدريب جميع أئمة مصر على الفتوى مرحليا بالبدء بالأئمة المتميزين حيث تقوم دار الإفتاء المصرية بتدريبهم، والبداية بدورة تبدأ الأسبوع الجارى بمحافظة أسيوم لأئمة الصعيد من محافظات (أسيوط وسوهاج وقنا وأسوان والوادى الجديد)، ويتم تدريب أئمة السويس و بور سعيد والبحيرة وسيناء قريبا ضمن خطة تثقيف الدعاة ومنحهم دورات فى أصول الفتوى ونبذ الفكر المتطرف ودعم الوسطية فى خطة لمد الجمهور بالفتوى الوسيطة. وتنطلق الدورة التدريبية، للأئمة الشبان بمحافظات وجه قبلى والتى تنعقد بمديرية أوقاف أسيوط، ولمدة 5 أيام، حول قواعد الفتوى، ومواجهة الفكر المتشدد، تحت عنوان:”منهج المتشددين في الفتاوى الشاذة والمتطرفة وكيف نرد عليهم بالمنهج العلمي الوسطي الرصين لأهل التخصص”. وتأتى الدورة، كنواة لمجالس إفتاء المساجد، من الدعاة، ضمن اتفاق تم إبرامه بين وزير الأوقاف ومفتى الجمهورية، حيث يشرف على الدورة ،ويحاضر بها الدكتور مجدى عاشور مستشار مفتى الجمهورية، متحدثاً عن كيفية تفكيك الفكر التكفيرى ومناهج المتشددين لتوعية الناس ووقايتهم من هذا الوباء. واتفق الطرفان على عقد دورات تدريبية مشتركة تنظمها دار الإفتاء المصرية فى أصول وقواعد الفتوى، والرد على الشبهات، وتفكيك الفكر المتطرف، بالتنسيق مع وزارة الأوقاف المصرية، وستشمل جميع المحافظات تدريجيًا. وأعلن الجانبان فى بيان مشترك، عن استصدار الطرفين قررا بأن تنطلق الدورة الأولى من محافظة أسيوط فى 1 / 3 / 2016، وتشمل مجموعة من الأئمة المتميزين، من محافظات المنيا، وأسيوط، وسوهاج، وقنا، والوادى الجديد، وذلك فى إطار التعاون والتنسيق بين وزارة الأوقاف المصرية ودار الإفتاء المصرية. ويتزامن ذلك مع دعوة مفتوحة وجهتها جامعة القاهرة، لحضور ندوة فكرية بعنوان: “مفاهيم يجب أن تصحح”، يحاضر بها الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، فى السادسة من مساء الثلاثاء المقبل بالقاعة الكبرى بالجامعة. وتقيم الجامعة معرض كتب تراثية تناقش نفس الفكر مخفضة الاسعار للدكتور محمد مختار جمعة وزير الاوقاف، وإصدارات عن المجلس الاعلى للشئون الإسلامية ومن جانبها علقت الجامعة العديد من البوسترات الكبرى لحشد الحضور. وتعليقا على ذلك، قال الشيخ محمد عبد الرازق عمر رئيس القطاع الدينى ورئيس غرفة عمليات الأوقاف، إن التدريب يبدأ مطلع مارس المقبل، بمجموعة سيتم تحديد عددها بناء على رأى دار الإفتاء لمعرفتها بما يخص هذا الجانب، على أن تكون البداية بمحافظات الصعيد، لدعم تنميتها فكريا بالتوازى مع التنمية الاجتماعية والثقافية والخدمية، ويتم التوسع بعد ذلك. وأضاف عبد الرازق، لـ”اليوم السابع” أن دار الإفتاء المصرية، ولادة ورائدة فى عملها وتسعى دائما لدعم مؤسسات الدولة وعلى رأسها وزارة الأوقاف، للعمل معا تحت مظلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر، نحو فكر وسطى، ومحاربة ومحاصرة الإرهاب والفكر الضال، مضيفا أنه سيتم تحديد جوانب التعاون بين الطرفين خلال الفترة المقبلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: