الأربعاء , فبراير 24 2021

ويحدث أن تلتقي بالوجع ……. شعر // سلمى الزياني

و يحدث أن تلتقي بالوجع وجها لوجه،
يقترب ليعانقك
يضمك بذراعيه المعجونة بالشوك
يبقيك في حضنه كل الوقت
تتذكر رائحة الورد التي أنستك إياها الحياة
مثل موعد شخص فاته قطار
و بقيت أنفاسه عالقة بين خطاه المهرولة
مسرعا كل الوقت
ثم بطيئا إلى أن تسمرت قدماه
في الطريق
وحدها يده بقيت ملوحة للهواء
و حين انزل القصيد المهشم
و الدمع الغزير
من داخله المتعب
دفنهما عاريين
و اتكأ على غصن جسد.

الجديدة:21/01/2021

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: