السبت , ديسمبر 5 2020

يا أيها الساقي….قصيده للشاعر حامد الشاعر “الجزء الرابع “

قد إشتهى خمر الحياة النائع ـــ لي وجهة الإحسان وجهي الحاسن
قد حائط البلوى عليه القافز
أعطي كلامي بالمعاني الواجز
في موطني الربع العلي اللاهز
دمعي هما الجاري بخدي الساجع ـــ وجه البلايا في الزمان الراهن
يصفو شرابي للنبيذ الخالج
قد إحتسى كأس الشراب الزالج
ثمري لفي عمري الطري الناضج
شعري لبين الناس ساري الشائع ـــ يقوى و صلب قد زماني الراهن
سري لأخفي ما جهارا الجاهر
منه الزمان المر قلبي الحاذر
يهوى بنائي من سمائي الهائر
قد خاف منه الدهر قلبي الرائع ـــ دمي لدى العدوان خلي الحاقن
و الموت بعد العمر أمر اللازم
غيظي و بغضي اليوم أخفي الكاظم
و الشاعر الشعر البديع الناظم
بالحق إني في حياتي الصادع ـــ يحيا الهوى في خاطري و الكائن
ثوبي بلون الحزن إني الصابغ
يصفو شرابي في عذ ابي السائغ
صيدي لفي الأيام مني الرائغ
يدعو و يرجو الرب صب الضارع ـــ يدري حبيبي بي و ثوبي الداشن
بالقلب يلهو اليوم خلي اللاعب
نصر الهوى دوما علينا الواجب
إن الهوى عمق الجوى فالناشب
2/4
من نبعه القلب الشعور النابع ـــ فينا بدين فالمدان الدائن
رسم الأسى فيه المحيا اللاهز
عود الزمان الصعب بادي الماعز
و القلب عن رد الغرام العاجز
يهذ ي بسكر الحمق واشي الضاجع ـــ واشي تمادى و الهجين الهاجن
رأس العدو الوغد عندي السادج
قد سهمه الرامي برمي الزالج
صخري على وادي و نادي السادج
يهفو فؤاد الصب نبض الماصع ـــ و المؤمن البلوى لمنها الآمن
و الفاشل الهاوي بعيش الخادر
لي يا خناث الحسن أنثى القاصر
تحلو لفي الوصف الفتاة القاصر
في جرمه المكروه واشي الضالع ـــ ترتيبه الآتي دخولا الثامن
قد وجه واشي باللثام اللاثم
وضعي على سوء الصفات القائم
يجني الخطايا و الدنايا الآثم
في المطبع الأرقى أنا لي الطابع ـــ و الماء في حوض الفساد الآجن
قد حمقه البادي كسكر المارغ
فيه الثرى أنف العدو المارغ
و الحق عنه الخصم دوما الزائغ
في روضتي يزهو الربيع الرابع ـــ في العاتق الواني و فاني الواهن
دمعي هما عني بحزني النائب
قد القلب حبي إحتوى و القالب
في القرب أو في الوصل منك الراغب
3/4
و الخل في ليل الرقاد الهاجع ـــ جسمي لمن دائي الشديد الحاقن
في همزه الأشخاص واشي الهامز
خصمي العصا إني بها فالناكز
بالعين واشي أهل غدر اللامز
جسمي لدى وقع المصاب الناقع ـــ ما سرني في الوقع وقتي الراهن
بحر الصبا من ريح بعدي الهائج
و الدمع عن حزني الشديد الناتج
ليل الدواهي في التماهي الدامج
دمي على جسمي المريض الناقع ـــ قلبي لمن مس الهموم الواهن
طيف المنى يوما بها لي الزائر
بادي طريقي وارد و الصادر
ذنبي لفي وقع الفعال العاشر
لي بالهوى غصن الجوى فالنائع ـــ كالخيط حبي أبيض و البائن
أمضي لفي أمري الأمير الحازم
أحيي أموري في المساعي العازم
مائي ليجري في الحمى ما الدائم
يحلو حديثي ذ و الشجون الرائع ـــ ذ ي اليمن حبي عند دربي اليامن
ما القلب منه الحب خالي الفارغ
قد مستقيم الأمر عندي الصائغ
لي أمره الوصل المجاز السائغ
في موطني الخيرات فيه الراتع ـــ و المال عند الخل غالي الواثن
في جامع الفكر المجد الطالب
سيفي على وجه الوشاة السالب
نفسي فطابت بالهوى يا صاحب
يحكي الحكايات الخليل الماتع ـــ مائي لفي دار المعاش الواتن
خلي على كل المزايا الحائز
و الوصل من بعد البعاد الجائز
لي في نجاحي أو كفاحي الحافز
و السائل الناس الكرام الراضع ـــ زند العدى الدامي و حامي الهاجن
قد فلكه الساري ببحر البارج
و الداخل الدنيا لمنها الخارج
لي ناقة الجملاء ترعى الخادج
يهوى جمال الزين فيك الوالع ـــ فيه الفؤاد الحب يحيا الساكن
دف الأغاني في المعاني الناقر
يحلو نبيذ ي في الليالي الحازر
راقي شعوري الشعر مني الصادر
قد وجهك الزاهي الجميل الفارع ـــ وجه الرضا عند التلاقي البائن
في حكمه الإجحاف باغي الحاكم
من دونه التخمين أمري الجازم
يقضي بما قد شاء فينا الحاكم
كالطود عالي القدر سامي الفارع ـــ للقدم الماشي القوي الباطن
قد صاغه التبر العجيب الصائغ
عيش الحمى الراهي الهني السابغ
يبدو طريقي في حياتي الرائغ
و الشاة في عيد السعيد الناقع ـــ و الماء من دهر الدواهي الآسن
إني على فلك المحال الراكب
في الأرض يبدو الصليب الصالب
من كأسها البلوى فؤادي الشارب
5/4
دائي شفا يحلو دوائي الناجع ـــ و البارد الخمر المكان الساخن
و المرأة الدنيا لعنه الناشز
زوج و عرق الحزن بادي الناشز
عريانة تبدو يقوم الناشز
في القرب أو في الوصل منك الطامع ـــ قد أعلن الأمر الخفي العالن
يكوي الهوى وجه الجوى و اللاعج
قد عندنا الشمل الأصيل الواشج
يلقى كلامي في غرامي الدارج
من عدوة الوادي بدا لي الجامع ـــ يمضي إلى حال السبيل المازن
ليل الغنى عند المغني الساكر
قد وجهها بنت الدلال السافر
قد قاله الشعر البديع الشاعر
في ليلنا يزهو بنور الطالع ـــ ذي الوزن شعري و البديع الوازن
للناس ما المعطي الجواب الفاحم
قد عنده المحبوب إني الخادم
قد جسمه الفاتان يحلو الناعم
في الطول أنت الحلو تبدو الفارع ـــ قد جد في الشغل الكيان المارن
كالأكل قلبي فم جبي الماضغ
و الساخر الواشي لمنا المالغ
في مكره الواشي و غدر الرائغ
لي يسرق المال النفيس القاطع ـــ قد جسمه الواشي بسحت البادن
في قوله الواشي الخداع الخالب
ينفى إلى أقصى البلاد الشاذ ب
في صحبة قد لي الكتاب الصاحب
6/4
للخل في كرسي القضاء الطابع ـــ إستوطن الحي الخليل الماتن
قد جد في الأمر الشديد الماعز
تقويمها يسعى القناة الغامز
يأتي لساني منه شعري الفارز
ما قيل فينا بالوشاة الشائع ـــ و الظاهر البادي و خافي الباطن
ينجو لمن شر البلايا الزالج
بطني بسيف القتل واشي الباعج
و الهمج الهلكى و ثكلى الهامج
و الماء يلقى لي دوائي الناقع ـــ يعطى إلى الطفل المجد الراشن
و الأكل يهواه العذول الداخر
من حره القفر البعير السادر
مائي ليهمو من سمائي الهامر
يأتي الردى الدامي و يقوى الفاجع ـــ يهذي بما قد شاء حمقا الحائن
عند الوغى يجدي بنفع الصارم
يومي لفي دنيا الصيام الصائم
أمري على الفعل الصريح الحاسم
و العشب يرجو في المساعي الناجع ـــ للظبية المولود يرعى الشادن
للعشب يرعى فالبعير المارغ
و القلب من قبل الهيام الفارغ
نجم الهوى في أفق قلبي البازغ
يمشي بعيري في مسيري ضالع ـــ طير الهوى من فوق داري الواكن
بادي لفي الوادي الغدير الناضب
في حربها البلوى تردى الواجب
قد شفه الهم الفؤاد اللاغب
7/4
و الشوق من قلبي يفيض النابع ـــ إني حبيبي من رضاك الياقن
شري لمن خيري بفرزي الفارز
بالعين في حبي الفتاة الغامز
في شبهة فينا أعاب الهامز
تمري حلا خمري اللذيذ اليانع ـــ و الوعد عندي و الوعيد الضامن
و الأمر في مر الزمان المازج
أدراجه العمران فيها الدارج
من بعده العمر الطويل الخالج
سيفي لفي دنيا وغانا القاطع ـــ يأتي بما لا نشتهيه الزامن
في وجهنا باب التلاقي الساكر
في الشئ باقي فيه عندي السائر
إني على ما قد جرى لي الصابر
قد بان في الليل الأخير الطالع ـــ أصنامهم الأعداء يرعى السادن
طيف المنى الدامي يراه الناسم
كالفيل في الأيام باكي الناهم
و القتل يعطي في الهلاك الجاحم
و الساحل البدو الخصيب الراتع ـــ طيري على بيضي الجميل الواكن
عيش العشاق الحلو زاهي الرافغ
يزهو غلامي في سلامي البالغ
عرضي العذ ول الوغد قبحا المارغ
و المرأة الثكلى بدنيا الراجع ـــ في حانتي مالي الزمان الآمن
و الموت للعمر المعاش العاقب
من رحلة التيه العشير اللآئب
قد نورها عيني بمبكى الذاهب
8/4
لي أشتريه الود منه البائع ـــ قد وجهه الزاهي الجميل المازن
يعطى كلام الشعر مني فارز
شعري فصيح و المليح الراجز
بالرمز شعري فالبديع الرامز
يلقى كلامي في الخطاب الجامع ـــ و الواقف الباكي العشير الواكن
في الجسم يقوى بالبلاء الفالج
يعلو ترابي بالرياح الدارج
يمشي على أرض الوجود الزالج
في الطول أو في الطول سامي الفارع ـــ في الوجه بادي أنف عز المارن
قد بيننا كأس الوداد الدائر
ينهى حبيبا ناهر أو آمر
يعطي العطايا و الهدايا الزاخر
في العلم أو بالجسم نامي البارع ـــ قد عنده الردن العجيب الرادن
في الوجه يحلو لي لديك السالم
و اللحم يعطي للبرايا اللاحم
يهوى بعير الخصم واني الكاظم
قد إكتسى درع الحروب الدارع ـــ يحلو لفي صنف الطعام الراهن
قد فضة الحب الفؤاد الصائغ
كالعقرب الواشي فجلدي اللادغ
جلدي لفي داري بيدي الدابغ
و القاطع الدامي لدينا الباضع ـــ بالعين واشي قد أصاب العائن
و الله خير الكون يعطي الواهب
للشمس في صبح الشروق الحاجب
قد إفترى الكذ ب الكبير الكاذ ب
و القوم واشي في الخداع الخادع ـــ ما عنده الواشي الوفاء الحائن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: