“أسموه لانغيا”.. فيروس جديد في الصين يصيب العشرات

أفاد العلماء بأن عشرات الأشخاص في الصين أصيبوا بفيروس جديد من منشأ حيواني سمّي لانغيا، لكنهم استبعدوا في هذه المرحلة خطر انتقال العدوى به من إنسان إلى آخر.

ويسبب فيروس لانغيا أعراضا لدى البشر مثل الحمى والتعب والسعال والغثيان والصداع.

ويعتقد العلماء أن الزبابة، وهو ثديي صغير يشبه الفأر، قد يكون الحيوان الذي سمح بانتقال الفيروس الجديد إلى البشر.

وسجلت الإصابات في مقاطعتَي شاندونغ وخنان الصينيتين.

وأصيب 35 شخصا في الصين، وفق تقرير نشرته مطلع أغسطس “نيو إنغلاند جورنال أوف ميديسن” وهي مجلة طبية رائدة في الولايات المتحدة.

وأكد التقرير أن المرضى، ومعظمهم من المزارعين، لم يكن لديهم “اتصال وثيق” ولا “تعرض مشترك” لأحد مسببات المرض، مفترضا وجود عدوى “متفرقة” بين البشر.

وأصيب بعضهم بخلل في خلايا الدم، فيما عانى آخرون خللا في وظائف الكبد والكليتين، وفق التقرير.

واكتشف فيروس لانغيا للمرة الأولى في العام 2018.

لكن هذه المرة حدد الفيروس رسميا بفضل نظام لكشف الحمى الحادة وتاريخ التعرض للحيوانات.

ويعتبر العلماء أنه من السابق لأوانه في هذه المرحلة التعليق على احتمال انتقال هذا الفيروس من إنسان إلى آخر نظرا إلى قلة عدد الإصابات.

وبحسب الباحثين من الصين وسنغافورة وأستراليا الذين ساهموا في كتابة التقرير، هناك حاجة إلى مزيد من البحث لفهم الأمراض المرتبطة بالفيروس بشكل أفضل.

وقال عالم الفيروسات لينفا وانغ من كلية الطب Duke-NUS في سنغافورة وهو أحد واضعي التقرير لصحيفة “غلوبل تايمز” إنه لم تسجّل أي حالات خطرة أو مميتة بفيروس لانغيا حتى الآن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: