وأوضح المرصد أن مواجهات دارت، مساء الأحد، في بلدتين تقعان على بعد نحو 40 كلم جنوب مدينة الرقة، وذلك بعيد اتهام الجيش السوري للتحالف الدولي، الذي تقوده واشنطن بإسقاط إحدى مقاتلاته في تلك المنطقة.

وذكر المرصد أنها المرة الأولى التي تدور فيها اشتباكات فعلية بين الطرفين في سوريا.

وبحسب المصدر، فإن الاشتباكات تدور في بلدتي الشويحان وجعيدين، التي طردت القوات الحكومية مقاتلي تنظيم داعش منها في الساعات الأخيرة.

وقبيل اندلاع الاشتباكات اتهم الجيش السوري التحالف الدولي بإسقاط إحدى مقاتلاته في منطقة الرصافة القريبة من هاتين البلدتين.

ويشكل إسقاط الطائرة والاشتباكات، التي تلته تصعيدا في النزاع، في وقت أحرزت القوت الحكومية تقدما ميدانيا في محافظ الرقة وباتت قريبة إلى حد كبير من قوات سوريا الديمقراطية، التي تدعمها واشنطن.