الإثنين , سبتمبر 21 2020

رحيل أخر … للشاعر : أدهام نمر حريز – العراق

الأمواج تسرح خصلات الغروب الذهبية
على ضفاف دجلة
تحضنها كسيقان القصب
المساء يستنشق عبير أنثى
رحلت من ذاكرة رجل
لتستوطن زاوية باردة
مظلمة بالقسوة
كالحة كوجه هذا العالم البائس
لا شيء يدعو للأمان
البحر عميق وهائج
مرافئ الوصول بعيدة جدا
تتبخر الذكريات في ثورة الانفاس
طوفان من الدموع يرسم
حدود العروق المنتفخة
تتفرع فيها اغصان اوراقها ذابلة
توسدت جثة عصفور خنقته الوحدة
الجذع ينحني يلامس الجذور
يهمس لها بموعد الرحيل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: