الجمعة , نوفمبر 27 2020

نقطة النهاية …..قصيده للشاعر قاسم الذيب

أفرح بوهمي
وأتباهى بسري
وأتوق لركوب الغابة
لأحتطب
من أشعة الشمس
قلائد الماء ..
.
لا هو كتبَ الاسم بالمقلوب
ولا هو أعطى المعنى الصحيح
لتراكيب القصيدة ..
.
سأنام هذه الليلة مبكراً
لتبدأ الفاجعة ..
.
وأنتَ أيها النائم
على حصيرة الصوف
أعطني المعنى الصحيح
لأكملَ القصيدة
وأضع نقطة النهاية
في آخر الوهم …

 
 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: