الخميس , أكتوبر 1 2020

آهٍ يا بلدي قصيدة ل”نرجس عمران “

آهٍ يا بلدي

غداً يموتُ الموتُ في خلدي 
وآحيا مجدداً كما عهدي

أرنو إليكِ أمٌ إلى ولدِ
ينيرُ فجركِ جبهةَ سُهدي

غداً تحبو إليكِ صبايا وعدي 
وتعود ممشوقة القوام والقّد

آهٍ ثم آه ٍيابلدي

إرهاصاتُ خيالٍ جثمتْ في غدي
حين سال دمي نداً على الوردِ

حين كفّنَ أديمك نعشَ ولدي 
حين كفكفَ دمعي دمعَ خدي

حين غزا زُرقتكِ رمادي 
وتقيآ البحر لحماً في زبدِ

آهٍ ثم آهٍ ثم آهٍ يابلدي

لبستْ البراءة زي جُندِ
أصبحَ الشّبابُ عريسَ لحدِ

أصبحتُ أنا لليُتم موردِ
رُدي حسرةً ياحسرةُ ردي

نهر أسفي من بحر وجدي
قدّتْ البلّيةُ أعناق رَغدي

آهٍ وآلف آهٍ يابلدي

إنعِي بجرحكِ مُوتي لاتتردي 
زغردي الدمعَ ياعين زغردي

نطقَ غيظَ النبضِ نهدي 
أنتِ لكرامتي مفتاح قيدي

لعَمْري أنتِ لعُمْري مَرقدي 
سلامكِ سترَ عورة يدي

آه بعد المليار يابلدي  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: