الجمعة , سبتمبر 25 2020

كم تمنيت أن أكون …. نص للشاعر/ مصطفى ابن كمر

كم تمنيت أن أكون
صوتآ في مدينةٌ خرساء

نطفة في رحم عاقر

حلقة زواج لفقيرين

جدارآ كونكريتيآ امام نحر رضيع الحسين

قطرة ماء في الطف

غصنآ شجاعآ يقطع يد أدم دفاعآ عن تفاحة

أبآ حنونآ ل عيسى

آه -آه يا لها من أمنيات تافه

فالمدينه– صامته وليست خرساء
والعاقر– لا تنجب حتى لو ملئ رحمها بنطف هذا الكون
والفقيران– انبترت اصابعهم في الانفجار
والجدار– ارتعب من كلمة النبلة
ولن اكون قطرة ماء– وجسدي كصحراء بعيدة
ولولا التفاحه– لم اكتب هذا النص الممل كالعجوز التي تعد نقودها كل لحظه
ولم اكون ابآ حنونآ –لان حبيبتي تزوجت
اللعنه .. لا اعرف ماذا اريد فالحزن يتسرب بداخلي كتسرب الانسانيه من قلوب العرب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: