الشاعر السوداني، عمر محمد صالح، يكتب:” ما الحب”

قالت لي عرف لي الحب يا حبيبي
قلت لا والله حقا لا أدري حبيبتي
كل ما أعرفه أن قلبك سجين قلبي
وكلما أراك يرفرف كالعصفور قلبي
أفرح وترقص النجوم ليلا معي
يلتف القمر والشمس دوما حولي
الورود تزهر والغيث يهطل علي
يتغنى الكون أجمع على ألحاني
لا أسمع ولا أرى ولا أحس بغيرك
ثم ماذا يحدث حين ألتقيك لا أدري
ترتجف يداي ويرتعش فجأة جسدي
وتزداد دوما  نبضات قلبي
لا أعلم كيف أصف حالي وأنت معي
هل أخبرك كيف يتوقف معك عالمي
تختفي الخلائق سواك أمام عيني
تدغدغ كلماتك الرقيقة طبلة أذني
وتلعب نظراتك بمخيلتي ومفرداتي
أمسك القلم ثم ماذا أكتب لا أدري
بحثت عن الحب وعندك انتهت رحلتي
أنت الحياة والحب هو تعريف حياتي

عن abdalla

شاهد أيضاً

دقّةُ التّعبيرِ القرآني (التّرابطُ بينَ الآيات) …..بقلم خليل الدّولة

قالَ تعالى (إنّ الّذينَ آمنوا والّذينَ هاجروا وجاهدوا في سبيلِ الّلهِ أولئكَ يرجونَ رحمتَ الّلهِ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: