السبت , يوليو 31 2021

سيد فيشه يكتب علي الفيس …ألاخوان وشركات الصرافه وأزمة الدولار

إذا علمنا أن جماعة الأخوان تعمل الآن علي قدم وساق لتجميع الدولار من السوق وتشترية بسعر أعلي من سعر البنك المركذي،فهذا معناه الأصرار في سقوط الاقتصاد المصري في الحضيض لإعطاء انطباع عام بفشل القيادة السياسية والمجموعة الإقتصادية في خطط الإصلاح بداية من رفع الدعم تدريجيا تبدأ برفع الدعم عن الكهرباء علي مرحلتين كل مرحلة ست شهور،والجدير بالذكر أن شركات الصرافة يمتلكها الأخوان وهي سوق مغلق عليهم فهل نبادر بإغلاقها أم نحكم مراقبتها،والأخطر أن تجميع الدولار من السوق بأسلوب المضاربة قد يشكل فائض لدي أصحاب هذه الشركات ومعظمهم لهم أنشطة إرهابية لهز الأستقرار الأمني بعد الإقتصادي قد يشترون أنواعا من الأسلحة لدفعها إلي سيناء وهنا مكمن الخطورة من وراء أزمة الدولار التي تنسببت فيها المجموعة الأقتصادية التي لاتعرف ألف باء أقتصاد،ومن ثم أقترح وقف نشاط شركات الصرافة بصفة مؤقته حتي نتدارك التوازن بين أسعار الصرف،وحصر جميع التعاملات الشخصية والاعتبارية في البنك المركذي..!

 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: