الأربعاء , سبتمبر 23 2020

د.ريم عمار تكتب: كيف تكتشفين أسرار بشرتك ؟

دائما ما تحلم كل فتاة أو سيدة باستعادة نعومة بشرتها متى كانت طفلة، لأنها تدرك تماما أن بشرتها عنوان جمالها.

تتعدد أسرار جمال البشرة؛ ولا تلتفت إليها كثيرات، وهى مسألة مهمة لكل امرأة، ولكن منهن من لا تنتبه صراحة إلى حقيقة مؤكدة؛ مفادها أن الطبيعة لديها كافة الحلول لكل مشكلاتها؛ كما تقدم منتجاتها أقل التكاليف لاستعادة جمال المرأة؛ بعيدا عن مبالغات سلع تروج هنا وهناك لما هو غير معقول طبيا.

دائما ما ننصح بشرب المياه بكثرة؛ فهى تمنح البشرة مظهرا حيويا جذابا وتعيد للمرأة شبابها وحيويتها، بجانب الماسكات والأقنعة الطبيعية والكريمات والمستحضرات التجميلية التى تدعم استعادة المظهر النضر الجميل وتخفى ما هو غير مستحب، لكننا نؤكد دوما على حقيقة أن جمال البشرة السر الأهم فيه هو صحتك النفسية والبدنية.

وتضفى الحالة النفسية السليمة تأثيرا طيبا على كل وظائف الجسم وتمنحه كله مظهرا صحيا وبهجة وحيوية وجمالا، وفى المقابل لا غنى عن أسباب رئيسة لصحة عامة للبدن؛ أولها التغذية السليمة وتناول الفاكهة والخضر باعتدال وتنوع على مدار اليوم؛ وضمان قدر ملائم من الفيتامينات والألياف الطبيعية ومضادات الأكسدة، مع ضمان خلوها من المواد الكيميائية والحافظة المضرة.

هناك بعض المفاهيم المتعلقة بحماية البشرة؛ كاستخدام كريم واق من أشعة الشمس الضارة قبل الخروج من البيت؛ لمنع حدوث كوارث للبشرة أخطرها التجاعيد و البقع الداكنة “النمش” والحبوب والهالات السوداء وسرطان الجلد.

ونوع البشرة مهم جدا لتتمكن كل فتاة من التعامل الصحيح معها؛ العادية؛ الدهنية؛ المختلطة والجافة، وهى مسألة تحتاج لضبط روتين يومي لها، من غسول وتنظيف للبشرة وكريمات وقاية وماسكات طبيعية وكريمات ليل وترطيب مناسبة.

تستحق الفتاة والمرأة المصرية منا الأفضل؛ لأن لجمالها أسراره الخاصة التى ميزتها على مدار آلاف السنين؛ وليس أدل على ذلك من صيت ملكات مصريات ذكرهن التاريخ ووصفت جداريات أثرية جمالهن بقوة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: