الخميس , يناير 21 2021

أحمد حسني رمضان يكتب ….رسائل مواطن متعوم 2

بعد ان تم تعويمى واصبحت اتلفت يمينا ويسارا كالمجنون باحثا لاهثا عن جزيرة امل او سفينة انقاذ او حتى طوق نجاة من امواج الغلاء تصارعنى ومن انياب قروش الفساد تفتك بى ، قررت ان اضع رسائلى فى زجاجه واطلقها لعلها تصل ………
الرسالة الثانيه
الى تنظيم الاخوان  ……
  كنتم وحتى شهر مارس 2011 تمثلون لى معضله فكريه كبيره
فطوال اعوام طويله زاملت بها عددا كبيرا منكم منذ الدراسة الثانويه مرورا بالجامعه ثم اثناء العمل احترت فى اتخاذ موقفا واحدا معكم واتأرجح ما بين مع وضد ومحتار
– ما بين الانتصار لكم احيانا خاصه عندما تزور ضدكم انتخابات بفجاجه او مواقف الاعتقال غير المبرر لبعض افرادكم من نظام مبارك او قصص التعذيب والاهانه على يد امن الدولة.
– وما بين ضدكم وانا اقرأ تاريخكم السئ ومواقف حسن البنا وافكار سيد قطب المدمره و ابتداعكم للاغتيالات السياسيه وتكفير الاخر  واصراركم على استخدام الدين وشعاراته فى السياسه وحصره فيكم دونا عن الاخرين.
– وما بين الحيره فى القبول بكم مصطفين مع المعارضه ضد ظلم وفساد نظام مبارك.
واستمرت تلك الحيره اثناء شهر فبراير 2011 ولكنكم ومنذ موقفكم القذر فى استفتاء مارس وما لحق به ارحتمونا واظهرتم وجهكم الحقيقى.
رأينا وجهكم البغيض المنفر ، رأينا منكم رغبة التمكين وشهوة السلطه وحب النفس ولو على حساب الوطن.
رأينا حقيقة تنظيمكم الفارغ من العقول العلميه ومن الكوادر الحقيقيه.
رأينا منكم اتخاذ نفس مواقف مبارك التى كنتم تخونوه وتكفروه بسببها وتخترعون التبريرات والحجج الواهيه.
رأيناكم تأيدون وتطلبون كل التجاوزات والفساد طالما تحول ليكون فى صالحكم وضد معارضيكم.
رأيناكم وجه اخر للاستبداد والفساد اطلق لحيته وتظاهر بالتدين ليس الا.
كفر بكم المصريون ولن يختلط عليهم الامر ثانية 
انتهت فرصكم فى حكم مصر او المشاركة فى سياستها الى الابد
الان لا نطلب منكم الا حسنه واحده لعلنا نتذكرها لكم 
ارحلوا ، ابتعدوا ، اختفوا ………
 اتركوا مصر فى سلام او بمعنى اصح اتركوا الفرصه للمصريين ان يخوضوا معاركهم بنزاهه بعيدا عن قذارتكم وخبثكم وصفقاتكم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: