الثلاثاء , نوفمبر 24 2020

كَم أُحْبُّ رؤْية نَفْسِي ….قصيده للشاعره دينا المصري

كَم أُحْبُّ رؤْية نَفْسِي
بَين سُطُورَك،
حين أقرأُنّى هُنْاك .،
يَغمُرني شُعورِ رَائع
لا مَثِيل له ..

حِين أقرأ مَا تَكتُبهُ عَني؛
أَشعُر بِأنه ثِمَة ثُقبْ بروحَك،
أَمُرّ مِن خِلاَله دَاخِلَك ؛
وكَأنّي بِداخل مَتاهه مُلَونه ؛
أجْدّني هُناك .. و أَضيعُ تَماماً ..

أعلَمُ أَنَكَ تُحِبُني كَثيرًا،
و أشَعُر بِذَلك جِدًا
و أنا أيضاً أُحِبُّك
لَكِنك شاعر، و أنا
أكره رَفضُك لِوَاقِعي
أكرّه أن أظَّل لَكْ خَيالاً
أَن أَكونُ مُجَرَد فكرة
تُكتَب .. و تَنتَهي .. و تُنسَي ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: