الأربعاء , سبتمبر 23 2020

شباك التذاكر …………. للشاعرة/ حنان حسين

هايبون

شباك التذاكر

تسارعت خطواتها باتجاه شباك التذاكر ، بصعوبة أخذت لها مكاناً وسط الزحام ، أخبرته أريد مقعداً بجانب الشباك ، وموسيقى فيروزية تترنم من مذياع السائق .

قهقه ساخراً وهو يعطيها التذكرة ( رحلة حلم رقم 4 _ المقعد 1) .
ابتعدت بسرعة مرددةً ( لا أريد ..لقد تعبت من الحلم )

ألجم خطوات
الوهم
 رحلة حلم

شذى الياسمين م.حنان حسين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: