السبت , نوفمبر 28 2020

قبل مئة قصيدة من الآن….قصيده للشاعر نعمه حسن علوان

قبل مئة قصيدة من الآن
لم أكن هكذا أبدا
اؤكد لم أكن هكذا
كان وجهي بشوشا
وابتسامتي عريضةً
ولديّ الكثير من الأصدقاء
وكانت عيناي لا تعرفان الأرقَ مطلقا
شهيتي مفتوحة على الطعام
ولا أشكو من أيّة أمراض مزمنة
وأمارس حياتي بكلّ سهولة ويسر
أما الآن …
وبعد أن تعرفت على صديقي اللدود جدا
ذلك المسمى ب ( الشعر)
فقد اصبحتُ أختلفني تماما
إذ كلما طرقت رأسي فكرةٌ ما
إضطربت لها وظائف جسدي البايلوجية كلّها
فلم يعد يستهويني شيء بعدها
أقضي معظم ساعات الليل
وأنا أتقلب ذات اليمين وذات الشمال
والقصيدة باسطة ذراعيها بالوصيد
صرت بعد ذلك كمغناطيسٍ كبيرٍ
يلتقط كلّ هموم العالم
ليدونها على جدار قلبه الحزين
ويبكي

 
 
 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: