الأحد , سبتمبر 27 2020

محمد شمروخ يكتب ….”هل هو إسلام.. للكفر فقط

الأخ إسلام بحيري احترف الكذب والتدليس مستغلا عدم معرفة الكثيرين بفقه بن تيمية.

 ابن تميمية لم تصدر عنه فتوى لقتل أطفال الكفار كما ادعى إسلام بحيري وهو يدرك أن أي محاولة لنفي هذا ستلحق بك دعاوى التعصب واعتبار المسيحيين كفارا -على منوال الحوارات المتسمة بالسفه والتفاهة المؤججة للفتنة”.

مثل إسلام بحيري هو أيضا مؤجج للفتنة الطائفية مثله مثل مشايخ السلفيين والإخوان لكن مع اختلاف وسيلة التدليس والافتراء.

هو مثلهم تماما يستغل الأحداث لنشر تدليسه وأكاذيبه وحنقه الغامض الذي ساهم في التعاطف الشعبي مع هذه التيارات التكفيرية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: