يا ايها الزاهد ….قصيده للشاعره سميره بغدادي

يا ايها الزاهد في الدنى
ان قلبي قد غدا متعبا من خرقة النسك
قد طفت سبعا على ما هو كائن
وارتجيت ان احس الرضا
او بعض اصطبار
او نوما هادئا للروح يكفيني
ايها الزاهد لا تعب ذنبي
فقلبي دائم التذكار
يروم الوصل والسلوى
يناجي ارواح من رحلوا
يردد اسماءهم غيبا ويعيّني
الا فأذهب وباعدني
فلي قلب موجوع لا يعيني
لم اخرج من ستار الفرح وحدي
لكنما تمزق قميص املي في الدنى
فأذهب فذا نبضي صموت
وها تلك الروح مني نحيبة
وهذا شوقي تعدى الحجاب
فأنى لي بربك شربه الامل النقي الرطيب ؟”

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: